قطاع الاتفاقات التجارية > منظمة التجارة العالمية > مصر و منظمة التجارة العالمية > العوائق الفنية أمام التجارة
 
بحث :
نبذة عن قطاع الاتفاقات التجارية
خدمات قطاع الاتفاقات التجارية
الشراكة الأوروبية
منظمة التجارة العالمية
الاتفاقات التجارية
المعالجات التجارية
جدول التعريفة
المتابعة التجارية
قرارات وتشريعات
وحدة تحليل السياسات التجارية
منظمة التجارة العالمية > مصر و منظمة التجارة العالمية > العوائق الفنية أمام التجارة

   القواعد الفنية والمواصفـات القياسية

تعد القواعد والمواصفات الصناعية من العناصر الهامة في المجال التجاري ولكنها تختلف من دولة إلى أخرى. ويعتبر تعدد المواصفات المختلفة من العقبات الصعبة التي تواجه المصدرين. حيث أن فرض هذه المواصفات بصورة تحكمية يبرر استخدام الحماية التي تقيد التجارة. ومن ثم تصبح المواصفات عقبة أمام التجارة الدولية.

وتحاول اتفاقية القيود الفنية على التجارة التأكيد على أن القواعد التي تحكم إجراءات الاختبار والاعتماد لا تشكل في حد ذاتها عوائق غير مبررة. وقد أتت هذه الاتفاقية كتعديل للقواعد التي تم التفاوض بشأنها في دورة طوكيو 1973-1979.

وتحترم الاتفاقية حقوق الدول الأعضاء في تطبيق المقاييس التي تراها مناسبة، على سبيل المثال على صحة الإنسان أو الحيوان أو النبات بغرض حماية البيئة أو الحفاظ على مصلحة المستهلك. بالإضافة إلى أنه لا يوجد ما يحظر على الدول اتخاذ التدابير اللازمة ضمان تطبيق المقاييس الخاصة بها. ومحاولةً لمنع حدوث تعددية في التطبيق، تحث الاتفاقية الدول الأعضاء على استخدام المقاييس الدولية بما يتناسب مع أوضاعها، ولكنها لا تتطلب من الدول تغيير مستويات الحماية نتيجة لذلك.

وتضع الاتفاقية أسس وقواعد السلوك الجيد لإعداد واعتماد وتطبيق المقاييس من قبل الأجهزة الحكومية المركزية. كما تتضمن أيضاً الأحكام حول كيفية تطبيق الحكومات المحلية والأجهزة غير الحكومية للقواعد الفنية الخاصة بها، باستخدام نفس المبادئ المطبقة على الحكومات المركزية.

وتشير الاتفاقية إلى أنه يتعين أن تكون الإجراءات المتبعة لتقييم مطابقة السلع والمنتجات مع المواصفات المحلية منصفة وعادلة، وأن تتم الإجراءات بنظام لا يقل أفضلية عن المنتجات الواردة في مقابل المنتجات المحلية المشابهة. كما تكفل الاتفاقية ضرورة الاعتراف بإجراءات الاختبار لدى الأعضاء الآخرين، الأمر الذي يتم من خلاله تقييم المنتجات وما إذا كانت تستوفي المواصفات الخاصة بالدولة المستوردة من خلال اختبار المنتج في بلد الصنع.

تتطلب الاتفاقية من الدول الأعضاء إقامة نقطة استفسار محلية في كل دولة حتى يتسنى للمنتجين والمصدرين معرفة أحدث المواصفات والمقاييس داخل الأسواق ولضمان توفير المعلومات بالصورة الكافية.

دور الإدارة المركزية لمنظمة التجارة العالمية

  • التنسيق مع الهيئة المصرية للتوحيد القياسي (EOS) لتنمية الوعي لدى الموظفين حول الموضوعات المتعلقة بالقيود الفنية على التجارة والجهود التي تبذلها الهيئة فيما يتعلق بتلك الموضوعات من خلال عقد ورش العمل والاجتماعات.
  • إيجاد التزام دائم تجاه القيود الفنية على التجارة من خلال تطوير وتنفيذ خطة للتنسيق بين الجهات المعنية فيما يتعلق بالإخطارات والتنسيق مع الهيئة المصرية للتوحيد القياسي لتيسير حصول الجهات المعنية الأخرى على المعلومات المتعلقة بجميع التدابير المصرية المتصلة بالقيود الفنية على التجارة، وتقارير اجتماعات لجنة القيود الفنية على التجارة في جنيف، واجتماعات اللجنة القومية العليا حول اللجنة الفرعية المنبثقة عن مفاوضات الدوحة المختصة باتفاقيتي القيود الفنية على التجارة والصحة وصحة النبات.
  • زيادة الوعي لدى المصدرين والمستوردين المصريين حول التزامات مصر في إطار اتفاقية القيود الفنية على التجارة من خلال إنشاء بريد إلكتروني ووموقع على الإنترنت للجنة الفرعية المختصة باتفاقيتي القيود الفنية على التجارة والصحة وصحة النبات (http://groups.yahoo.com/group/wto_sps_tbt/)، وتطوير دليل مبسط حول جميع التدابير المصرية المتصلة بالقيود الفنية على التجارة وكذلك عقد الندوات لجميع الجهات المعنية حول اتفاقية القيود الفنية على التجارة والموضوعات المتصلة بها.

يمكنك الحصول على مزيد من المعلومات حول القيود الفنية على التجارة من خلال الوصلات التالية:


جميع الحقوق محفوظة لقطاع الاتفاقيات التجارية 2005